عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم تاونات يوم الأربعاء 14 يوليوز 2021 اجتماعها برسم الشطر الثاني من سنة 2021 ، تحت رئاسة السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات رئيس اللجنة وبحضور السادة الكاتب العام للعمالة وأعضاء اللجنة الإقليمية ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية.

وفي كلمته الافتتاحية لأشغال هذا الاجتماع، ذكر السيد عامل الإقليم بمختلف النقط المدرجة بجدول أعمال اللقاء، مشيرا أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 19 شتنبر 2018 ، تعد مقاربة إرادة لتذليل معيقات التنمية البشرية، تهدف إلى تنمية الرأسمال البشري.

كما أكد على أهمية التخطيط والبرمجة المتعددة السنوات التي تميز تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ودوره في وضع استراتيجية واضحة لجميع التدخلات والعمليات المبرمجة برسم الثلاث سنوات المقبلة والقيام بجميع الإجراءات والتدابير بشكل استباقي لتنفيذ هذه العمليات والمشاريع بتنسيق مع الإدارات العمومية المختصة والهيئات المنتخبة والنسيج الجمعوي، بما من شأنه أن ينعكس إيجابيا على مستوى انتقاء مشاريع نوعية ومبتكرة تستجيب لشروط الاستدامة وقابلة للتنفيذ، ذات وقع إيجابي على الفئات المستهدفة.

وقد عرف هذا اللقاء تقديم عرضين الأول من طرف كل من السيد أمين نوفل المجيد رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، تمحور حول أهم مستجدات النظام الداخلي للجنة الإقليمية للتنمية البشرية وحصيلة تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم برسم سنتي 2019 و 2020 والمشاريع والعمليات المبرمجة في إطار المخطط المتعدد السنوات للفترة ما بين 2021 و 2023 حسب البرامج.

بينما تمحور عرض ممثل مكتب الدراسات حول المهمة الثالثة والرابعة المتعلقة بدراسة سلاسل الإنتاج والقطاعات الواعدة والمشاريع المقترحة للدراسة والمصادقة في إطار البرنامج الثالث تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

 وبعد المناقشة، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على النظام الداخلي لهذه اللجنة وعلى المخطط المتعددة السنوات للتنمية البشرية 2021-2023.

كما صادقت على 23 مشروعا في إطار سلاسل الإنتاج ذات القيمة برسم سنة 2021 ، الممول ضمن برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 6,5 مليون درهم، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يزيد عن 3,8 مليون درهم، موزعا على 12 تعاونية و 10 مقاولين ذاتيين ومشروع واحدة لفائدة شركة ذات مسؤولية محدودة .

وللإشارة، يبلغ عدد المشاريع والعمليات المنجزة في إطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات برسم سنتي 2019 و 2020 ما مجموعه 221 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 236 مليون درهم ، تمثل فيه مساهمة المبادرة حوالي 233 مليون درهم، موزعة حسب البرامج الأربع للمرحلة الثالثة. 

وتهدف هذه المشاريع إلى تقريب الخدمات الصحية من المواطنين وتحسين صحة الأم والطفل ودعم البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية وإدماج الشباب في سوق الشغل بهدف تحسين مستوى معيشتهم والرفع من دخلهم ودعم ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وذلك تماشيا مع أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة التي تروم بالأساس تنمية الرأسمال البشري.

وقد تم تنظيم هذا اللقاء في احترام تام للإجراءات الاحترازية المعمول بها للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

رفقته صورا فوتوغرافية تبرز جوانب من اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية.


تاونات، في : 14  يوليوز 2021